المنتدى الاجتماعى (محمد السقا )


منتدى الأخصائى الاجتماعى

ا/ محمد عبد الفتاح السقا
[img]

المنتدى الاجتماعى (محمد السقا )


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
  لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية.. لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية..لا تقل اين نعيمى ... جنة الله كفاية..لا تقل غدا سأبدأ ... ربما تأتى النهاية**من لــزم الاستغفار جــعل الله لـه من كل هم فـرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب**{فبشر عبادي الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه أولئك الذين هداهم الله وأولئك هم أولو الألباب}**اللهم إني أسألك إيماناً لا يرتد، و نعيما لا ينفد، و قرة عين لا تنقطع، و مرافقة نبيك سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في أعلى جنان الخلد). (يا حي يا قيوم! ...اللهمَّ إني أسألك في صلاتي ودعائي بركة تُطهر بها قلبي، وتكشف بها كربي، وتغفر بها ذنبي، وتُصلح بها أمري، وتُغني بها فقري،وتُذهب بها شري، وتكشف بها همي وغمي،وتشفي بها سقمي، وتقضي بها ديني، وتجلو بها حزني، وتجمع بها شملي،وتُبيّض بها وجهي. يا أرحم الراحمين.يارَبْ إذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ عّقلي   . واذا اعطيتنى تواضعا فلا تأخذ إعتزازى بكرامتى يارب لاتدعنى أصاب بالغرور إذا نجحت ولا باليأس إذا فشلت.لاتستخدم فمك إلا  لشيئين فقط :الإبتسامة والصمت ! الإبتسامة : لحل المشكلات ... والصمت : لتجاوز المشكلات ...علمتني الدنيــــــــــــــــــــ ـــــا...أن لا أمـــــــــــان يعادل وجود الأمــــــــــان في الوطــــن...وأنت وطنــــي كرامتي وهويتـــــي وإنسانيتـــــي....وأن هنــــاك إخـــوة وأخوات لم تلدهــــم أمنـــــــا...يحرصون على إضاءة عالمنــــــــــا بكـــل مالديهـــــــم من نــــــــــورونقــــــــــــاء ...ولا ينتظرونــــ منا حمداً ولا شكوراً...إذا أهمّك أمر غيرك، فـأعلـم بأنّـك ذو طبعٍ أصيـل ..وإذا رأيت في غيرك جمـالاً ، فأعلم بأنّ داخلك جميل...وإذا حافظت على الأخوة، فأعلم بأنّ لك على منابر النور زميـل...واذا راعيتَ معروف غيرك، فأعلم بأنّك للوفاء خليل...أجمل مافي الكون .. أن أكون للسلآم حمآمة**وبريد إبتسآمة ..وأن أكون قآئل أني رغم كل شئ متفآئلة ــ اختر كلامك قبل أن تتحدث وأعط للاختيار وقتاً كافياً لنضج الكلام فالكلمات كالثمار**تحتاج لوقت كاف حتى ننضج. لا تدع لسانك يشارك عينيك عند انتقاد عيوب الآخرين فلا تنس انهم مثلك لهم عيون وألسن. الإنسان الناجح هو الذى يغلق فمه قبل أن يغلق الناس آذانهم ويفتح أذنيه قبل أن يفتح الناس أفواههم.نرحب بالزوار الجدد ونتمنى وقتا سعيدا ومفيدا لكم *حملناك يا مصر بين الحنايا وبين الضلوع وفوق الجبين **عشقناك صدرا رعانا بدفء وإن طال فينا زمان الحنين **علمت أن رزقي لن يأخذه غيري فاطمأن قلبي ،وعلمت أن عملي لن يقوم به سواى فاشتغلتُ به ،وعلمت أن الله مطلع علىِّ  أن فاستحييتأعصيه وهو يراني ..وعلمت أن الموت قادم فأعددت الزاد للقاء الله"كن على حذر من العاقل اذا ( أحرجته) ومن الحليم اذا (أغضبته) ومن الفاجر اذا ( عاشرته ) ومن الأحمق اذا (مازحته) ومن اللئيم اذا ( أكرمته ) ومن الكريم اذا (أهنته) وتعلم دائماً أنتتقبل رأي " الناقد والحاسد فالأول يصحح مسارك والاخر يزيد من إصرارك

محمد عبد الفتاح السقا

المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر شعبية
دور الأخصائى الإجتماعى فى التعامل مع العنف المدرسى
خطة عمل الأخصائي الاجتماعي والبرنامج الزمني
خطة مقترحة لمجلس الامناء والاباء و المعلمين
دور الاخصائي الاجتماعى في المرحلة الأبتدائية
دور الاخصائى الاجتماعى فى تنمية القدرات الابداعية للطلاب فى ظل المجتمع المعاصر
محتوي السجل العام للاتحادات الطلابية
بحث عن النظريات الحديثة فى خدمة الفرد وكيفية الاستفادة منها فى العمل مع الحالات الفردية منقول
كبفبة عقد الحمعية العمومية للاولياء الامور وتشكيل مجلس الامناء
خطة النشاط الصيفى
كيفية تفعيل الموضوع المحوري للعام 2012 / 2013

شاطر | 
 

  إعجاز القرآن الكريم(عرش بلقيس)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 688
تاريخ التسجيل : 06/09/2011

مُساهمةموضوع: إعجاز القرآن الكريم(عرش بلقيس)   الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 11:16 am

إعجاز القرآن الكريم(عرش بلقيس
قال تعالى : (
قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ
بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ ) قصة سليمان
عليه السلام وبلقيس ملكة سبأ وموضوع نقل العرش لم يكن إلا ضربا
من ضروب السحر فكيف يتمكن مخلوق من إحضار عرش ملكة سبأ في ذلك
العصر من على بعد آلاف الكيلو مترات في جزء من ثانية أي قبل
أن يرتد إلى سليمان طرفه ؟ ولكن العلم الحديث يخبرنا بأن هذا
لا يتحتم أن يكون سحرا ! فحدوثه ممكن من الناحية العلمية أو
على الأقل من الناحية النظرية بالنسبة لمقدرتنا في القرن العشرين . أما
كيف يحدث ذلك فهذا هو موضوعـنا .. الطاقة والمادة صورتان مختلفتان
لشيءٍ واحد , فالمادة يمكن أن تتحول إلى طاقة والطاقة إلى
مادة وذلك حسب المعادلة المشهورة وقد نجح الإنسان في تحويل
المادة إلى طاقة وذلك في المفاعلات الذرية التي تولد لنا
الكهرباء ولو أن تحكمه في هذا التحويل لا يزال يمر بأدوار
تحسين وتطوير , وكذلك فقد نجح الإنسان - ولو بدرجة أقل بكثير -
من تحويل الطاقة إلى مادة وذلك في معجلات الجسيمات ( Particle
accelerator ) ولو أن ذلك مازال يتم حتى الآن على مستوى
الجسيمات . فتحول المادة إلى طاقة والطاقة إلى مادة أمر ممكن
علميا وعمليا فالمادة والطاقة قرينان , ولا يعطل حدوث هذا التحول على
نطاق واسع إلا صعوبة حدوثه والتحكم فيه تحت الظروف والإمكانيات
العلمية والعملية الحالية , ولا شك أن التوصل إلى الطرق
العلمية والوسائل العملية المناسبة لتحويل الطاقة إلى مادة
والمادة إلى طاقة في سهولة ويسر يستدعي تقدما علميا وفنيا
هائلين . فمستوى مقدرتنا العلمية والعملية حاليا في هذا الصدد
ليس إلا كمستوى طفل يتعلم القرأة فإذا تمكن الإنسان في يوم من
الأيام من التحويل السهل الميسور بين المادة والطاقة فسوف ينتج
عن ذلك تغيرات جذرية بل وثورات ضخمة في نمط الحياة اليومي
وأحد الأسباب أن الطاقة ممكن إرسالها بسرعة الضوء على موجات
ميكرونية إلى أي مكان نريد , ثم نعود فنحولها إلى مادة ! وبذلك نستطيع
أن نرسل أي جهاز أو حتى منزلا بأكمله إلى أي بقعة نختارها على
الأرض أو حتى على القمر أو المريخ في خلال ثوان أو دقائق
معدودة . والصعوبة الأساسية التي يراها الفيزيائيون لتحقيق هذا
الحلم هي في ترتيب جزئيات أو ذرات المادة في الصورة الأصلية
تماما , كل ذرة في مكانها الأول الذي شغلته قبل تحويلها إلى
طاقة لتقوم بوظيفتها الأصلية . وهناك صعوبة أخرى هامة يعاني
منها العلم الآن وهي كفاءة والتقاط الموجات الكهرومغناطيسية
الحالية والتي لاتزيد على 60% وذلك لتبدد أكثرها في الجو كل هذا كان
عرضا سريعا لموقف العلم وإمكانياته الحالية في تحويل المادة إلى طاقة
والعكس .. فلنعد الآن لموضوع نقل عرش الملكة بلقيس , فالتفسير
المنطقي لما قام به الذي عنده علم من الكتاب - سواء أكان انسي
أو جني - حسب علمنا الحالي أنه قام أولا بتحويل عرش ملكة سبأ
إلى نوع من الطاقة ليس من الضروري أن يكون في صورة طاقة حرارية
مثل الطاقة التي نحصل عليها من المفاعلات الذرية الحالية ذات
الكفاءة المنخفضة , ولكن طاقة تشبه الطاقة الكهربائية أو
الضوئية يمكن إرسالها بواسطة الموجات الكهرومغناطيسية .
والخطوة الثانية هي أنه قام بإرسال هذه الطاقة من سبأ إلى ملك
سليمان , ولأن سرعة انتشار الموجات الكهرومغناطيسية هي نفس
سرعة انتشار الضوء أي 300000 كم - ثانية فزمن وصولها عند سليمان ثلاثة
آلاف كيلوا مترا .. والخطوة الثالثة والأخيرة أنه حول هذه الطاقة
عند وصولها إلى مادة مرة أخرى في نفس الصورة التي كانت عليها
أي أن كل جزئ وكل ذرة رجعت إلى مكانها الأول !. إن إنسان القرن
العشرين ليعجز عن القيام بما قام به هذا الذي عنده علم من
الكتاب منذ أكثر من ألفي عام . فمقدرة الإنسان الحالي لا تتعدى
محاولة تفسير فهم ماحدث . فما نجح فيه إنسان القرن العشرين هو
تحويل جزء من مادة العناصر الثقيلة مثل اليورانيوم إلى طاقة
بواسطة الانشطار في ذرات هذه العناصر . أما التفاعلات النووية
الأخري التي تتم بتلاحم ذرات العناصر الخفيفة مثل الهيدروجين
والهليوم والتي تولد طاقات الشمس والنجوم فلم يستطع الإنسان
حتى الآن التحكم فيها . وحتى إذا نجح الإنسان في التحكم في طاقة
التلاحم الذري , لا تزال الطاقة المتولدة في صورة بدائية يصعب إرسالها
مسافات طويلة بدون تبديد الشطر الأكبر منها . فتحويل المادة إلى
موجات ميكرونية يتم حاليا بالطريقة البشرية في صورة بدائية
تستلزم تحويل المادة إلى طاقة حرارية ثم إلى طاقة ميكانيكية ثم
إلى طاقة كهربائية وأخيرا إرسالها على موجات ميكرونية . ولهذا
السبب نجد أن الشطر الأكبر من المادة التي بدأنا بها تبددت
خلال هذه التحويلات ولا يبقى إلا جزء صغير نستطيع إرساله عن
طريق الموجات الميكرونية . فكفاءة تحويل المادة إلى طاقة
حرارية ثم إلى طاقة ميكانية ثم إلى طاقة كهربائية لن يزيد عن
عشرين في المائة 20 % حتى إذا تجاوزنا عن الضعف التكنولوجي الحالي في
تحويل اليورانيوم إلى طاقة فالذي يتحول إلى طاقة هو جزء صغير من
كتلة اليورانيوم أما الشطر الأكبر فيظل في الوقود النووي يشع
طاقته على مدى آلاف وملايين السنيين متحولا إلى عناصر أخرى
تنتهى بالرصاص . وليس هذا بمنتهى القصد ! ففي الطرف الأخر يجب
التقاط وتجميع هذه الموجات ثم إعادة تحويلها إلى طاقة ثم إلى
مادة كل جزئ وكل ذرة وكل جسيم إلى نفس المكان الأصلي , وكفاءة
تجميع هذه الأشعة الآن وتحويلها إلى طاقة كهربائية في نفس
الصورة التي ارسلت بها قد لا تزيد عن 50 % أي أنه ما تبقى من
المادة الأصلية حتى الآن بعد تحويلها من مادة إلى طاقة
وإرسالها عن طريق الموجات الكهرومغناطيسية المكرونية واستقبالها
وتحويلها مرة أخرى إلى طاقة هو 10 % وذلك قبل أن نقوم بالخطوة النهائية
وهي تحويل هذه الطاقة إلى مادة وهذه الخطوة الأخيرة - أي تحويل
هذه الطاقة إلى مادة في صورتها الأولى - هو ما يعجز عنه حتى
الآن إنسان القرن العشرين ولذلك فنحن لا ندري كفاءة إتمام هذه
الخطوة الأخيرة وإذا فرضنا أنه تحت أفضل الظروف تمكن الإنسان
من تحويل 50 % من هذه الطاقة المتبقية إلى مادة فالذي سوف نحصل
عليه هو أقل من 5% من المادة التي بدأنا بها ومعنى ذلك أننا
إذا بدأنا بعرش الملكة بلقيس وحولناه بطريقة ما إلى طاقة
وأرسلنا هذه الطاقة على موجات ميكرونية , ثم استقبلنا هذه
الموجات وحولناها إلى طاقة مرة أخرى أو إلى مادة فلن نجد لدينا أكثر من
5% من عرش الملكة بلقيس وأما الباقي فقد تبدد خلال هذه التحويلات
العديدة نظرا للكفاءات الرديئة لهذه العمليات , وهذه الــ 5%
من المادة الأصلية لن تكفي لبناء جزء صغير من عرشها مثل رجل أو
يد كرسي عرش الملكة . إن الآيات القرأنية لا تحدد شخصية هذا
الذي كان ( عنده علم من الكتاب ) هل كان انسيا أم جنيا ! وقد
ذكر في كثير من التفاسير أن الذي قام بنقل عرش بلقيس هو من
الإنس ويدعى آصف بن برخياء , ونحن نرجح أن الذي قام بهذا العمل
هو عفريت آخر من الجن , فاحتمال وجود إنسان في هذا العصر على
هذه الدرجة الرفيعة من العلم والمعرفة هو إحتمال جد ضئيل . فقد
نجح هذا الجني في تحويل عرش بلقيس إلى طاقة ثم إرساله مسافة آلاف
الكيلو مترات ثم إعادة تحويله إلى صورته الأصلية من مادة تماما كما كان
في أقل من ثانية , أو حتى في عدة ثوان إذا اعتبرنا عرض الجني
الأول الذي أبدى استعداده لإحضار العرش قبل أن يقوم سليمان
عليه السلام من كرسية . فمستوى معرفة وقدرة أي من الجنيين
الأول والثاني منذ نيف وألفي عام لأرفع بكثير من مستوى المعرفة
والقدرة الفنية والعلمية التي وصل إليها إنسان القرن ال
عشرين .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elsaka.ibda3.org
 
إعجاز القرآن الكريم(عرش بلقيس)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الاجتماعى (محمد السقا ) :: قرأن كريم :: الأعجاز العلمى فى القرأن-
انتقل الى: