المنتدى الاجتماعى (محمد السقا )


منتدى الأخصائى الاجتماعى

ا/ محمد عبد الفتاح السقا
[img]

المنتدى الاجتماعى (محمد السقا )


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
  لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية.. لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية..لا تقل اين نعيمى ... جنة الله كفاية..لا تقل غدا سأبدأ ... ربما تأتى النهاية**من لــزم الاستغفار جــعل الله لـه من كل هم فـرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب**{فبشر عبادي الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه أولئك الذين هداهم الله وأولئك هم أولو الألباب}**اللهم إني أسألك إيماناً لا يرتد، و نعيما لا ينفد، و قرة عين لا تنقطع، و مرافقة نبيك سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في أعلى جنان الخلد). (يا حي يا قيوم! ...اللهمَّ إني أسألك في صلاتي ودعائي بركة تُطهر بها قلبي، وتكشف بها كربي، وتغفر بها ذنبي، وتُصلح بها أمري، وتُغني بها فقري،وتُذهب بها شري، وتكشف بها همي وغمي،وتشفي بها سقمي، وتقضي بها ديني، وتجلو بها حزني، وتجمع بها شملي،وتُبيّض بها وجهي. يا أرحم الراحمين.يارَبْ إذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ عّقلي   . واذا اعطيتنى تواضعا فلا تأخذ إعتزازى بكرامتى يارب لاتدعنى أصاب بالغرور إذا نجحت ولا باليأس إذا فشلت.لاتستخدم فمك إلا  لشيئين فقط :الإبتسامة والصمت ! الإبتسامة : لحل المشكلات ... والصمت : لتجاوز المشكلات ...علمتني الدنيــــــــــــــــــــ ـــــا...أن لا أمـــــــــــان يعادل وجود الأمــــــــــان في الوطــــن...وأنت وطنــــي كرامتي وهويتـــــي وإنسانيتـــــي....وأن هنــــاك إخـــوة وأخوات لم تلدهــــم أمنـــــــا...يحرصون على إضاءة عالمنــــــــــا بكـــل مالديهـــــــم من نــــــــــورونقــــــــــــاء ...ولا ينتظرونــــ منا حمداً ولا شكوراً...إذا أهمّك أمر غيرك، فـأعلـم بأنّـك ذو طبعٍ أصيـل ..وإذا رأيت في غيرك جمـالاً ، فأعلم بأنّ داخلك جميل...وإذا حافظت على الأخوة، فأعلم بأنّ لك على منابر النور زميـل...واذا راعيتَ معروف غيرك، فأعلم بأنّك للوفاء خليل...أجمل مافي الكون .. أن أكون للسلآم حمآمة**وبريد إبتسآمة ..وأن أكون قآئل أني رغم كل شئ متفآئلة ــ اختر كلامك قبل أن تتحدث وأعط للاختيار وقتاً كافياً لنضج الكلام فالكلمات كالثمار**تحتاج لوقت كاف حتى ننضج. لا تدع لسانك يشارك عينيك عند انتقاد عيوب الآخرين فلا تنس انهم مثلك لهم عيون وألسن. الإنسان الناجح هو الذى يغلق فمه قبل أن يغلق الناس آذانهم ويفتح أذنيه قبل أن يفتح الناس أفواههم.نرحب بالزوار الجدد ونتمنى وقتا سعيدا ومفيدا لكم *حملناك يا مصر بين الحنايا وبين الضلوع وفوق الجبين **عشقناك صدرا رعانا بدفء وإن طال فينا زمان الحنين **علمت أن رزقي لن يأخذه غيري فاطمأن قلبي ،وعلمت أن عملي لن يقوم به سواى فاشتغلتُ به ،وعلمت أن الله مطلع علىِّ  أن فاستحييتأعصيه وهو يراني ..وعلمت أن الموت قادم فأعددت الزاد للقاء الله"كن على حذر من العاقل اذا ( أحرجته) ومن الحليم اذا (أغضبته) ومن الفاجر اذا ( عاشرته ) ومن الأحمق اذا (مازحته) ومن اللئيم اذا ( أكرمته ) ومن الكريم اذا (أهنته) وتعلم دائماً أنتتقبل رأي " الناقد والحاسد فالأول يصحح مسارك والاخر يزيد من إصرارك

محمد عبد الفتاح السقا

المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر شعبية
دور الأخصائى الإجتماعى فى التعامل مع العنف المدرسى
خطة عمل الأخصائي الاجتماعي والبرنامج الزمني
خطة مقترحة لمجلس الامناء والاباء و المعلمين
دور الاخصائي الاجتماعى في المرحلة الأبتدائية
دور الاخصائى الاجتماعى فى تنمية القدرات الابداعية للطلاب فى ظل المجتمع المعاصر
محتوي السجل العام للاتحادات الطلابية
بحث عن النظريات الحديثة فى خدمة الفرد وكيفية الاستفادة منها فى العمل مع الحالات الفردية منقول
كبفبة عقد الحمعية العمومية للاولياء الامور وتشكيل مجلس الامناء
خطة النشاط الصيفى
كيفية تفعيل الموضوع المحوري للعام 2012 / 2013

شاطر | 
 

 نظرية الازمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 688
تاريخ التسجيل : 06/09/2011

مُساهمةموضوع: نظرية الازمة   الخميس فبراير 07, 2013 1:09 pm




نظرية الازمة









تعريف الأزمة
يعرفها Cumming أنها
"تأثير موقف أو حدث يتحدى قوى الفرد و يضطره إلى تغيير وجهة نظره و إعادة
التكيف مع نفسه أو مع العالم الخارجى أو مع كلاهما " . (1)

نشأة نظرية الأزمة
كانت البداية الحقيقية
لنظرية مستقلة عن الكوارث تعزى إلى لندمان عام 1943 حينما قدم دراسة
مستفيضة عن سلوك الفرد عند الكوارث في أعقاب حريق اندلع في احد الأندية
الليلية في مدينة بوسطن وحدد إطار متكامل شمل ما يلي : (2)

ان السلوك الايجابي للفرد المنكوب
1. مرتبط بمدى سيطرته على الحزن و الهلع .
2. مرتبط بقدرته على التحرر من ارتباطه بالقريب المتوفى .
3. مرتبط بقدرته على التكيف مع الحياة التي غاب عنها هذا المتوفى.
و قدم مقترحات عملية لمعالجة المنكوبين تقوم على:
1. تدعية ميكانزمات الدفاع التي مارسها الفرد طوال حياته عند الآلام و المحن
2. مواجهة مكثفة للمشاعر الدفينة الحادة غير الواضحة و التغاضي عن المظاهر السطحية كالصراخ و العويل و ما أشبه.
3. ابعاد المنكوب عن المناخ الذي حدثت فيه الكارثة .
4. بداية التخطيط لإعادة توازن الفرد و معايشته للوضع الجديد بالسرعة الممكنة . (2)


(1) سلوى
عثمان الصديقى ، جلال الدين عبد الخالق : " نظريات علمية و اتجاهات معاصرة
في طريقة العمل مع الحالات الفردية " ،الإسكندرية ، دار المعرفة الجامعية ،
2004 ، ط1 ، ص:ص205- 207

(2) عبد الفتاح عثمان، على الدين السيد محمد: "خدمة الفرد بين النظريات المعاصرة" ، مكتبة عين شمس ، القاهرة ، 1995 ، ط3 ، ص:ص339-340



أنواع الأزمات
1. .من حيث الإفراد المتأثرين
أزمة فردية كالأزمات الصحية و المالية .
أزمة جماعية كوقوع احد المنازل.

2. من حيث إمكان وقوع الأزمة
أزمات يمكن توقعها كجزء من دور الحياة مثل الولادة و التقاعد.
أزمات غير متوقعة كالإصابة بأمراض خطيرة مفاجئة.

3. من حيث نوع الأزمة

أزمات مادية مثل انهيار منزل.
أزمات معنوية كالأزمات النفسية و الاجتماعية مثل الطلاق .

4. من حيث موضوع الأزمة
] يمكن
ان تحدث الأزمة من اى جانب من جوانب الحياة و بالرغم من ان كل الجوانب
تتأثر تبعا للجانب الذي أصيب إلا ان الأزمة تأخذ أسمه مثلا " أزمة صحية –
مالية – نفسية " . (1)


ما يهم الممارس المهني لحظة الكارثة هو :
1. معرفة حجم الأزمة و حدود السلسلة المترتبة عليها .
2. معرفة
مدى تناسب انهيار العميل بالكارثة ذاتها، و مدى تناسب هذا الانهيار مع حجم
الأزمة. حيث يجب التمييز بين الاستجابات الطبيعية و الشاذة مثل حالات
الاضطراب النفسي العميق الجذور و المرتبط بأحاسيس دقيقة مثل الذنب أو النقص
أو الاضطهاد أو الخوف المرضى من الإحداث الماضية .

3. تحديد الجانب الأكثر إيلاما في الأزمة – فقد يكون العوز المادى أو الفقد العاطفي .
4. مدى ديمومة الأزمة و استمرارها أو انقطاعها أو عودتها.
5. تركز التأثير الفوري على الممكن و الأهم من خلال طبيعة الأزمة و حاجة العميل . (2)


(1)عبد الفتاح عثمان ،
على الدين السيد محمد : "خدمة الفرد بين النظريات المعاصره" ، مكتبة عين
شمس ، القاهرة ، 1995 ، ط3 ، ص:ص339-340


(2)سلوى عثمان الصديقى
، جلال الدين عبد االخالق : " نظريات علمية و اتجاهات معاصرة في طريقة
العمل مع الحالات الفردية " ، االاسكندرية ، دار المعرفة الجامعية ، 2004 ،
ط1 ، ص:ص205- 207



أهداف التدخل العلاجي السريع:
1. التخلص الفوري للأعراض المصاحبة للازمة – كلطم الخدود أو تحطيم الأثاث.
2. إعادة العميل لبعض الممارسات البسيطة التي يستطيعها و تسمح بها إمكانياته.
3. تفهم الجوانب الأكثر ارتباط بحدوث الكارثة
4. تحديد فوري لمصادر المساعدة سواء داخل الأسرة أو خارجها .
5. في بعض الحالات قد يفيد إلقاء الضوء على ارتباط الكارثة بأحداث ماضية .
6. استحداث نماذج فورية لزيادة قدرة العميل على الإدراك و التقدير و الإحساس . (1)
التدخل المهني في حال الأزمات

1. الاستعانة
بفريق عمل للتدخل مع الأزمات يضم عدد من المتخصصين حسي نوعية الأزمة و قد
شاع هذا الأسلوب في التعامل مع الأزمات في بعض الدول و خاصة الولايات
المتحدة الأمريكية في مجال الصحة النفسية أو المجال الأسرى و يمكن ان يختلف
تشكيل فريق العمل من حالة إلى أخرى فيمكن ان يضم فريق العمل مثلا "الطبيب
البشرى ، الطبيب النفسي ، الاخصائى الاجتماعي ، الاخصائى النفسي"

2. يكون التدخل أكثر نجاحا إذا بدأ مع بداية ظهور الأزمة.
3. يراعى
الاخصائى الاجتماعي ان العملاء في فترة الأزمة يكونون أكثر اعتمادية و
تبعية و اقل ميلا إلى الاستقلال و تلك سمة لا خوف منها لأنها تتضاءل
تدريجيا مع نجاح التدخل في تحقيق أهدافه و خروج العميل من موقف الأزمة .

4. التدخل
في الأزمة من أنواع العلاج القصير الأمد لذلك يجب ان يحتوى على عدد محدود
من المقابلات تصل في المتوسط إلى 6 مقابلات و تحديد المدة يعد حافز
للاخصائى و العميل لانجاز أهداف التدخل المهني .

5. يحتاج العميل في موقف الأزمة إلى ان يكون الاخصائى قريب منه لذا يتم تقصير الفترة الزمنية بين المقابلات .
6. تقدم
المساعدة للعملاء لاستعادة توازنهم الطبيعي و ليست لعلاج جذري لمشكلاتهم
فتلك مسئولية مؤسسات أخرى .الحاضر هو الأساس لمواجهة الحاجة فلا مكان هنا
لدراسة ماضي قديم أو بعيد. (2)




(1)عبد الفتاح عثمان ، على الدين السيد محمد : "خدمة الفرد بين النظريات المعاصرة" ، مكتبة عين شمس ، القاهرة ، 1995 ، ط3 ، ص:ص344

(2)سلوى عثمان
الصديقى ، جلال الدين عبد االخالق : " نظريات علمية و اتجاهات معاصرة في
طريقة العمل مع الحالات الفردية " ، االاسكندرية ، دار المعرفة الجامعية ،
2004 ، ط1 ، ص:ص205- 207

7. يفضل استمرار العميل في بيئته و عدم انتزاعه منا إثناء الاظزمة كلما كان ذلك ممكنا لان علاجه في بيئته يؤدى إلى نتائج أفضل .
8. على الاخصائى الالتزام بالصراحة و الأمانة بحيث يبلغ و لا ينكر وجود الخطورة في حالة وجودها .
9. يقتضى حدوث الأزمة إحداث تغيرات في الأدوار بحيث يقوم شخص لاما بالأدوار الخاصة بشخص أخر تضمن تكامل الحياة الأسرية .
10. يجب ان ينظر الاخصائى الاجتماعي لطلب المساعدة على انه من علامات القوة و ليس من علامات الضعف . (1)
المتطلبات التنظيمية للتدخل في الأزمات
- وضع
سياسة مخططة لمتابعة الحالات للتعرف على فاعلية الخدمة حتى تتمكن المؤسسة
من تطوير الخدمة باستمرار بما يناسب الاحتياجات المحددة للعملاء.

- تفويض
السلطة بحيث يكون لدى الاخصائى أو الفريق العلاجي الذي يتعامل مع الحالة
السلطة الكافية لاتخاذ القرار بشأن الخدمات التي يتم تقديمها و بحيث لا يتم
الرجوع إلى المؤسسات الأعلى إلا في أضيق الحدود .

- إمكانيات
البيئة كلها يجب ان تسخر لخدمة العملاء من مدرسة – مستشفى – نادي وحدة
ضمان و تكون المهارة واجبة لحسن استغلال هذه الامكانيات بأسرع الطرق و
أسهلها .

- توافر الإمكانيات التي تساعد على تطبيق المبادرة و سرعة الانتقال إلى موقع الأزمة خاصة في مواقف الحرائق و انهيار المنزل و السيول.
- تبسيط
الإجراءات الإدارية و اختصارها إلى أقصى حد ممكن فالوقت و طبيعة المشكلات
لا تسمح بتعدد النماذج و التوقيعات و الإجراءات و عنصر الوقت له تأثيره
البالغ في تحقيق الخدمة لأهدافها .

ا- لخدمة المستمرة
ليلا و نهارا فالأزمات يمكن ان تحدث في اى وقت و في الكثير من المجالات لا
يمكن الانتظار لذا يجب ان يكون متاحا لمن يواجه الأزمة في اى وقت ان يحصل
على الخدمة التي يحتاجها .البعد عن قوائم الانتظار لان الأزمة بطبيعتها لا
تحتمل ان ينتظر العميل إلى ان يحين دوره في الحصول على الخدمة و يتم ذلك عن
طريق تزويد المؤسسة بالعدد الكافي من المهنيين و معاونيهم و الاستفادة
بإمكانياتهم إلى افصى حد ممكن .

- الخدمة العاجلة المادية أو العينية واجبه التنفيذ فورا دون انتظار لاستقاء الموقف بمعناه الدقيق.
- الحسم بل فرض الخدمة على العميل إذا استدعى الموقف ذلك من اجل صالحة .
- تبنى سياسة الباب
المفتوح بمعنى ان يكون لاى عميل الحق في الاتصال بكل المستويات الفنية و
الإدارية بالمؤسسة في اى وقت دون معوقات أو تأجيل . (1)

(1) المرجع السابق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elsaka.ibda3.org
 
نظرية الازمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الاجتماعى (محمد السقا ) :: التربية الاجتماعية :: التربية الاجتماعية (دروس.كتب)-
انتقل الى: